في مستجدات اخبار اليمن اليوم , اشار عدد من مصادر الاخبار ووكالات الانباء بعد افتعال عمليات إطلاق نار في العاصمه اليمنيه صنعاء واندلاع حرائق وهميه , حيث ذكرت نشرة اخبار اليمن اليوم , بان جماعات المعارضون تمكنوا من تهريب مليشيا الحوثي وذلك بعدد من أعضاء القاعدة من معاقل وسجون الحكومه اليمنيه , وفي هذا الصدد فقد تم نشر الخبر كالتالي ..

عزمت جماعات مليشيا الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية بقيامها في الإفراج عن عناصر تنظيم القاعدة من بعض السجون اليمنية وذلك في العامين الماضيين , على اثر عمليات تبادل إطلاق نيران ونشوب حرائق وهمية في السجون وجاء هذا الامر بغرض استخدامهم لاجراءت تنفيذ بعض من عمليات التخريبية في مختلف المناطق المحررة والتي تقع تحت سُلطة الحكومة الشرعية  في اليمن .

وعن اخر المعلومات الغير رسمية والتي تم نشرها عبر مواقع اخبار اليمن , فإن مليشيا الحوثي قامت بالافراج عن مجموعه منهم , وقد بلغ عددهم بنحو 300 من المعتقلون في منطقة نهم اليمن , وجاء الامر بعد اثبات تعلقهمبأمن الدولة والإرهاب من معاقل اليمن ، في حين قامت عناصر التنظيم بذلك بعد الإفراج عنهم على نهب الفرع المحلي الذي عمدوا اليه على البنك المركزي في منطقه المكلا اليمنيه .

وشروعها بالعمل على فرض سيطرة التنظيم على بعض المدن اليمنية ومنها العاصمه اليمنيه صنعاء .

وبكما ذكرت مسبقا التحاليل التي صرح بها “معهد واشنطن ” بعد ان قام باجراء دراسات وتحليلات تهدف لتعزيز المصالح الأمريكية في الشرق الأوسط فقد صرح على إن قوات التحالف العربي التي تقوده المملكة العربية السعودية سعت الى التركيز عليها , وكان ذلك منذ وقت انطلاق عملية عاصفة الحزم وعملية إعادة الأمل , واللتان تمت الموافقه عليهما بعد توجيه جزء من عملياته العسكرية نحو معاقل تنظيم القاعدة في اليمن .

وذلك بالهدف الى اقصاء عام عن المدن اليمنية والقضاء عليه بصوره كامله , حيث انه يعتبر مبادره واضحه تهدف لسعي التنظيم الى استغلال اندلاع العملية الانقلابية في الجمهوريه اليمنيه , فقد كان انشغال قوات التحالف والحكومة الشرعية بعملها نحو مواجهة مليشيا الحوثي وجماعات المعارضه , من شانه اقامة مناطق عمل جديدة له في محافظات يمنية بشكل عام , ناهيك عن المناطق التي تمت السيطره عليها آنذاك ومنها منطقه شبوة ومنطقه المكلا ومحافظة زنجبار .

في حين قد دفعت تحركات القاعدة المدعومة بمجموعه من اتفاقات سرية والتي تتم بشكل كامل مع مليشيا الحوثي والمخلوع صالح  باعتبار انه الذراع الرئيسي لإيران في اليمن على حد تعبيرهم , والذي يملك كامل السيطره في التنظيم على عمليات المعارضه بمختلف مدن ومناطق اليمن , والتي تعرضت وقوع أسلحة عسكرية ثقيلة في حوزتها .