اليمن: مباحثات ولد الشيخ مع الحكومة اليمنية لوقف إطلاق النار

فقد قام المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد بالإعلان على أنه قام بالبحث فى عدن مع الرئيس اليمني وحكومته قضية التحضير لعمليات وقف إطلاق النار وترتيبات ذهاب اللجنة إلي الأردن, وبعدها الإنتقال إلي دورة تدريبية من أجل الذهاب إلي ظهران الجنوب, وقام بالإشارة إلي أن الحكومة اليمنية قامت بتأكيد دعمها لهذه الترتيبات, وأضاف بانه قد تم الحديث أيضا عن تفعيل المشاورات السياسية فى خلال الأسابيع القليلة القادمة, مؤكدا بأنه لمس الإيجابية من الحكومة اليمنية.

هذا وقد قام المبعوث الاممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد, بمغادرة مدينة عدن بعد ان اجتمع مع الرئيس هادي وأركان حكومته الذين قاموا بتجديد تمسكهم بالمرجعيات الثلاث للوقوف على حل الازمة فى اليمن, وصرحت مصادر سياسية يمنية بام المبعوث الأممي الذى قام بجولة خليجية سبق زيارته لمديمة عدن حمل معه تصورا جديدا للازمة اليمنية يوافق التعديلات التى قد قام الرئيس هادي وأركان حكومته بالتأكيد عليها.

وبدوره, فقد صرح الرئيس اليمني, بأن تلك الملاحظات التى قد قام بطرحها على المباردة تمثل الخيار الجوهي لعودة قطار السلام إلي المسار الصحيح له مع تأكيده بام الإنقلابيين وممارساتهم المعهودة لا تحمل أي بوادر حسن نية ولا تشير إلي فكر يحمل عملية السلام.

وعن ذباب, فميدانيا, وصلت تعزيزات عسكرية ضخمة إلي منطة ذباب شملت مئات من الجنود والمقاتلين وعشرات من العربات والآليات العسكرية, منها مدرعات ودبابات فى طريقها إلي تحرير مدينة المخا الساحلية الإستراتيجية, هذا وقد تم مقتل وجرح نحو ٦٣ من الميليشيات الحوثية وصالح فى معارك عنيفة جرت فى مديرية عسيلان فى محافظة شبوه وكان ذلك بعد تدخل من طائرات التحالف التى قامت بإلحاق الدمار الكبير فى مواقع المتمردين.

وفى تعز, فقد تم مقتل أكثر من عشر مدنيين وجرح آخرون من بينهم نساء وأطفال جراء القصف الصاروخي للميليشيات الحوثية الإنقلابية التى قامت بإستهداف قرية المويجر فى مديرية مقبنه, هذا وفى تطور آخر فقد صرح مصدر عسكري فى الجيش الوطني اليمني, بأن قائد محور العند السابق اللواء مرزوق الصيادي, ومعه عدد من الضباط والجنود قد وصلو اليوم إلي مأرب, وقاموا بإعلانهم الإنضمام إلي قوات الشرعية لمقاتلة الإنقلابيين.

وعن المبعوث الأممي, فقد قام الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي, اليوم الإثنين, فى العاصمة المؤقته عدن, بإستقبال المبعوث الأممي إلي اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد, وكان ذلك بحضور رئس مجلس الوزراء الدكتور أحمد بيد بن دعر, وفى خلال هذا اللقاء قام الرئيس هادي بإستعراض جملة التحولات التى تشهدها البلاد اليمينة على مختلف المستويات, وتجربة الحوار الوطني الذى قامت مختلف أطياف المجمتع من أحزاب وقوي سياسية وكذلك المرأة والشباب وذوي الإحتياجات الخاصة ومنظات المجتمع المدني بالمشاركة فيه, وكان ذلك بدعم ورعاية من الأمم المتحدة والمجمتع الدولي.

وقد أفرز الحوار الوطني مخرجات واقعية ومعبرة عن التعاون والشراكة المثمرة والمتواجدة ما بين أبناء الشعب وشرعيته الدستورية وتعاون المجمتع الدولي الذى يقوم اليمنيون بالتطلع إلي استمراره, بإعتباره يقوم بتعزيز دور المبعوث الأممي المستند على تنفيذ قرارات الشرعية الدولية وتوافق الشعب اليمني عبر مخرجات الحوار الوطني, والعمل على تنفيذ استحقاقات المباردة الخليجية وآليتها التنفذية المزمنه.