مع استمرار الاعتراضات بقرارات دونالد ترامب حول منع دخول العرب المسلمون الى بلاده , وضمن احتشادات عالميه كثيره شهده هذه المعارضه من قبل دول مختلفه حول العالم , فقد يستمر نفس المشهد من قبل جمهور قام بعمل مظاهرة احتشاد في اسبانيا , يطالب من خلالها بالسماح لاعداد اكبر من المسلمون والعرب واللاجئون بدخول بلادهم ورفع الحظر عن اللاجئين .

فقد قام مجموعه كبيره من المواطنون في اسبانيا بالاحتشاد ضمن تظاهره تمت في مساء يوم امس السبت 18 فبراير الجاري , وكان من خلالها هناك عدد بلغ آلاف من المواطنين الأسبان , اللذين تقدمو بعمل مظاهرة حاشدة في مناطق مشهوره في بلادهم , ومنها شوارع برشلونة , ورفعوا لافتات كتبوا عليها نحن نطالب بدخول عدد اكبر من اللاجئين .

وقاموا بتوجيه حديثهم في تلك المظاهرات الى الحكومة الاسبانية , حيث قام المحافظون بقيادة تلك التظاهرات والعمل على اظهار رغبتهم في استقبال المزيد من المهاجرين الفارين من الحرب سوا كانوا من سوريا او من ضمن تلك مناطق التي تشهد التوتر في الحروب الداخليه والخارجيه حول العالم.

وعليها فقد نوهت شبكة “فوكس نيوز” الإخبارية الأمريكية , في اخبارها العاجله , على أن المتظاهرين قاموا برفع لافتات تعبر عن احساسهم باللاجئين , ايا كانت ديانتهم او جنسهم , وقالوا عبر تلك الكلمات “يكفى أعذارا هيا قوموا بادخال اللاجئين فورا الى بلادنا ” .

وكان هذا المشهد الحقيق الذي اظهر احتجاجا على عدم وفاء الحكومة بوعودها السابقة بعمليات استقبال أعداد كبيرة من اللاجئين من مختلف دول العالم دون التمييز او العنصريه .

ومن الجدير ذكره ان حكومة إسبانيا , كانت قبل ايام قد تعهدت فى سبتمبر 2015 بعملية استقبال 17 ألف لاجئ وحددت ذلك , واتمامه خلال عامين , بيد غير أنها لم تقبل الا الان , سوى عدد بسيط بالمقارنه مع اللاجئين الموقوفين عن السفر , وكانت قد استقبلت حوال 1000 مهاجر ولاجئ فقط .