ترحيب كندا باللاجئين على اعقاب قرار الحظر الذي اعلنه ترامب بعدم دخولهم للولايات المتحدة

في اخر الاخبار السياسيه والعالمية و التي تم تداولها قبل ساعات , جاء في الصحف الاولى خبر ترحيب رئيس وزراء كندا باللاجئون السوريون , تعاقبا مع قرارات دونالد ترامب , بحظر دخولهم الى الولايات المتحده الامريكيه حيث شمل ذلك الحظر اكثر من دوله ومن بينها سوريا , وعنها فقد قام “جاستن ترودو” رئيس الوزراء الكندي بالتصريح على إن الكنديين سيرحبون باللاجئون السوريون وجميع المظطهدون من جميع دول العالم ومن الارهاب بدخولهم كندا وحمياتهم من الحروب .

هذا وقد كان ذلك في تصريحات ادلى بها الرئيس الكندي في صباح يوم السبت 28 يناير الجاري .

وجاء ذلك فورا وبعد مرور يوم من إصدار الرئيس الأميركي المنتخب حديثا ” دونالد ترمب ” لقرارات واوامر تم فرضها رسميا في امريكا , ومنها قرار تنفيذ حظر دخول اللاجئين من سبع دول إسلامية من حول العالم , وهي

جمهورية اليمن , العراق , الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه , سوريا , السودان , الصومال, ومنعهم من دخول الولايات المتحدة لمدة لاتقل عن أربعة اشهر .

هذا وقد كتب رئيس الوزراء الكندي “ترودو ” عبر صفحته على موقع التواصل تويتر مصرحا بقوله :”اقدم حديثي إلى أولئك الفارين من دول الإرهاب و الاضطهاد والحرب , واخبرهم بأن جميع  الكنديون سوف يسعدون بهم في بلادهم الثانيه كندا وسوف يرحبون بهم بغض النظر عن عقيدتهم , فنحن قوتنا في تنوعنا , اهلا ومرحباً بكم في كندا”.

ومن الجدير ذكره ان قرارات الحظر التي تم فرضها من قبل الرئيس الأميركي “دونالد ترمب ” قد تم التعليق عليها بالاستهجان دوليا وسياسيا وعالميا , وجاء على اثرها الكثير من المطالبات الدوليه , على مصير اللجوء والزائرين من سبع دول , حيث انه امر مربك ويدعو لـ الذعر بين المسافرين , فقد تم إعادة بعض الرحلات المتجهة إلى الولايات المتحدة من قبل تلك الدول فور ترسيم قرارات ترامب الاخيره .

وعليها فقد تسبب الأمر التنفيذي في غضب بين مسافرين من دول مختلفه من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وقاموا بوصفه على انه امر عنصري ومهين .

في حين انه تم اثاره انتقادات وجدل واسع من قبل حلفاء الولايات المتحدة الغربيين، قد كان من بينهم , دول اوروبا ومنها فرنسا وألمانيا وايضا من جماعات عربية أميركية وبعض من المنظمات المعنيه بالدفاع عن حقوق الإنسان عالميا .

ولقد تم السعى من قبل محامون أميركيون مختصون بقضايا الهجرة في نيويورك للعمل على ايقاف هذا الامر , وعبروا عنه بقولهم ” إن عدداً من الأشخاص تم احتجازهم بسبب ذلك القرار , وهو قد صدر بصورة غير قانونية ”

وكان لترحيب جستن ترودو رئيس وزراء كندا مساء يوم السبت اثرا كبيرا على نفوس اللاجئين السوريين , وبدى واضحا في طرق استقبالهم من قبله ومن قبل الشعب الكندي , وذلك بعد انتشار التصريحات التي عبر عنها رئيس وزراء كندا عبر حسابه الرسمي على تويتر باللاجئين بسبب الاضطهاد والإرهاب، والذي كان افضل رد يقدمه لاولئك الاشخاص بعد إصدار الرئيس الأميركي ترامب لـ اوامر التنفيذيه بشكل مباشر .

وعمده الى حظر دخول اللاجئين من الدول المذكوره الى امريكا وهي سوريا والسودان والصومال اليمن والعراق وإيران .

 

MISSISSAUGA, ON- DECEMBER 10: Syrian refugees begin to arrive in Canada at Pearson International Airport in Mississauga. December 10, 2015. (Steve Russell/Toronto Star via Getty Images)