الوفاق الليبية.. والاعلان عن استعادة مقرات الوزارات بالعاصمة طرابلس

لقد تمت التاكيدات من قبل ” خليفة الغويل ” رئيس حكومة الإنقاذ الوطنى الليبية , على أن ما أعلنه وزير العمل فى حكومة الوفاق الوطنى بخصوص سيطرتهم برئاسة فائز السراج على أى مقر من الوزارات , وذلك في مساء يوم امس الخميس وبانه غير صحيح .

وعنها فقد قال “الغويل” فى تصريحات تحدث بها مع وكالات الاخبار المحليه والعربيه , في تاريخ اليوم الجمعة 13 يناير , وذلك حول إن قواته ما زالت تسيطر على وزارات “الدفاع والعمل والشهداء والجرحى” والتي توجد جميعا فى العاصمة طرابلس، وحول بيان وزير حكومة الوفاق باسترجاع مقرات الوزارات رد قائلا  :  “ان هذا كذب وغير صحيح”.

كما ولقد أعرب الغويل عن شدة غضبه من تقارير إعلامية زعمت ارتباطه جماعة الإخوان المسلمين المتواجد في مدن ليبيا , وهو ماجاء به مؤكدا, على ان رجل أعمال لا يرتبط بأى حزب سياسى فى ليبيا وأنه فى حرب شرسة برفقة جماعة الإخوان المنتشرون في بلاده.

وعليها فقد تم الاعلان من قبل وزير العمل فى حكومة الوفاق الوطنى التابعة للمجلس الرئاسى الليبى على قلمه محمد فى تصريح صحفى  له , وضح فيه مساء اليوم الجمعة، على اهميه استرداد مقرات الوزارة في العاصمه طرابلس.

وهو ماجاء به مباشره , بعد سيطرة قوة عسكرية تابعة لحكومة الإنقاذ الليبية بقيادة خليفة الغويل، يوم امس الخميس مساء , وذلك على وزارتى العمل، والدفاع التابعتين لحكومة الوفاق الوطنى واللتان يقودهما فائز السراج.

في حين تم تكليف المجلس الرئاسى وفقا لتصريحات صحفية اليوم الجمعة وحدات من قبل الجيش لضبط الأمن والتصدى , لمختلف المحاولات  بغية السيطرة على المقرات التابعة لحكومة الوفاق الليبيه .

وعليها فقد برزت التصريحات من قبل وزير العمل فى حكومة الوفاق حيث اعرب قائلا :

“على حكومة الإنقاذ السابقة احترام إرادة الليبيين وكافة المتواجدون في المجتمع الدولى” .

وهي بمثابه دعوه من قبله الى موظفى الوزارة إلى الإلتزام والتفانى فى عملهم .

كما واضاف قائلا عبر كتابه له وبقلمه , أن “تحديات المرحلة كثيرة، وحجم المشاكل الموروثة من قبل الحكومة الفانيه وذلك بشكل واسع , وعلى الجميع ان يستعد للعمل على حل مشكلات , فهناك نحو مائة وثمانون  ألف عاطل عن العمل حاليا في مختلف مدن ليبيا .

وهذه اشاره واضحه منه  إلى أن “الوضع الأمنى فى العاصمة طرابلس أثر سلباً على برامج الوزارة، فقد تم تعرضها بكافه مقراتها فى العديد من المرات للاقتحام وخطف ابنائها و موظفيها“.

ومنها فقد أكد ” خليفة الغويل ” وهو رئيس حكومة الإنقاذ الوطنى الليبية، على أن قواته تمكنت اليوم من السيطرة على مجموعه من الوزارات فى العاصمة الليبية طرابلس وهذا عن طريق قوات الحرس الجمهورى التى قام بالعمل على تشكيلها مؤخرا، ومن هنا فقد اوضح على أنه جهاز جديد يتبع حكومة الإنقاذ ومهمته التصدي والحمايه لكافه المؤسسات الدولة الليبية.