اهتمت الصحف الاخباريه والمواقع عبر الانرنت , ومنها مواقع التواصل الاجتماعي بنشر خبر ركل مواطن بريطاني لسيده مسلمه ومحجبه بقدمه في ناصية الشارع , وسقوط السيده مسلمة على اثر قوة ركلته لها , وتسبب ذلك بعملية اجهاض لها حيث انها كانت حاملا بتوأم , الا ان الره القويه افقدتها وعيها ونقلت بالاسعاف الى اقرب مستشفى , قام فورا بعملية تنزيل الجنينين التوأمين , حيث ادت ركلة قدم البريطاني لها بـ اجهاضهم على الفور وموتهم .

وفي صدد هذا الخبر فقد نشر موقع الرياض الالكتروني عبر صفحاته قبل ساعات , ان هناك شاب بريطاني قام بركل امرأة مسلمة تبين عن طريق الكاميرات الموزعه في الشارع انها كانت “حامل” واصيبت بركلته في منطقه المعدة , وهو الامر الذي تسبب في فقدانها توأمها أثناء سيرها بالقرب من إحدى مساجد بريطانيا للصلاه .

وتم نشر الخبر على نطاق واسع في بريطانيا ونشرته الصحف العربيه والاوروبيه مستنكره هذا الاعتداء من قبل جل عنصري , تم اتهام تصرفه بانه وحشي وغير انساني , وورد ذلك بحسب ما ذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية.

فيما تمت الاشاره من قبل الصحيفة ” ذا صن ” إلى أن المدعو ديفيد غالاكر ويبلغ منالعمر 37 عاما, تم القبض عليه بتهمه بالاعتداء بالضرب على السيدة  المسلمه , في الوقت الذي كانت تسير فيه بالقرب من مسجد في الحي الذي تقطنه .

واقتراب الرجل منها فور ان راها محجبه ومهاجمته لها , في محاوله من بعض الاشخاص لثنيه عن فعلته , ومحاوله التدخل أثناء الحادث الذي وقع بالقرب من متجر التعاوني في ميلتون كينز في حي باكس في شهر أغسطس الماضي.

كما ولقد تمت الاشاره من قبل الصحف الناشره لهذا الخبر  إلى أن الاعتداء قد تسبب بوقوع ضرراً جسدي بالغ لهذه المرأة من الجنسيه الصومالية , وقد تبين فيما بعد انها أم لأربعة أطفال , كما انها لم تكن تعرف أنها حاملاً بتوأم , الا بعد الاعتداء عليها ونقلها من قبل السمعفون الى طوارئ المستشفى القريب من مكان الحادثه , وقد قالوا لها أنها فقدت التوأم عقب الهجوم عليها بالركل .