في مستجدات اخبار الصحافه العالميه , هذا اليوم صباح الحادي عشر من شهر فبراير الجاري , خبر تم نشره مع صور مرفقه لفتاه تظهر عاريه الجسم بالكامل وقد رسمت جسدها بجاد النمر , في تظاهره منها للاعتراض على سوء التعامل مع حيوانات السيرك من قبل مدربيهم , وكانت هذه الفتاه قد اختارت معلم حضاري في فرنسا , لتقف وتتظاهر امامه وهي عاريه الجسد بالكامل , وحملت لافته كتبت عليها نطالب بمعامله افضل مع حيوانات السيرك .

وفي تفصيل الخبر الذي تم نشره من قبل جريده وموقع اليوم السابع , فقد كتب في الخبر بان هناك فتاه شرعت للتعبير عن رايها في سوء معامله حيوانات السيرك , وكانت تلك هي الفتاه المشهوره في فرنسا باسم من ضمن اشهر عارضات الموديل البرازيليات , واسمها جوليانا ماركيز , وقد قامت في مساء اليوم السبت بالتظاهر عاريه قصدا منها للمطالبه باعطاء الحيوانات جانب من المعامله الحسنه .

وكانت تلك لفته من جانبها تعبيرا عن احتجاجها على المعاملة الغير انسانية لكثير من الحيوانات داخل السيرك والتي يتم تدريبها بقسو , وعليها فقد اختارت هذه الموديل البرازيليه ان تقوم بالتظاهر أمام قاعة “تاون” الواقعه فى بلدة أفينيون في الجهه الجنوبيه من فرنسا – اوروبا .

ولقد قامت صحف فرنسيه بنشر خبر احتجاجها ومطالبتها بتحسين معاملة البشر مع الحيوانات بشكل عام ومع حيوانا السيرك بشكل خاص , واختارت هذه الموديل ان تتظاهر محتجه بصوره عارية الجسد , وقامت على اثرها بتلوين جسمها بالألوان على هيئة نمر , وشرعت الى حمل وكتابه لافته وهيا واقفه امام قاعه تاون مكتوب عليها “السيرك سجن للحيوانات، ويتوجب على جميع الناس معاملة هؤلاء الحيوانات معاملة أخلاقية”.

فيما قامت الموديل البرازيليه بالمطالبه خلال وقفتها الاحتجاجية، باتوفير نوع من انواع لرفاهية لحيوانات السيرك، وان يكون هناك فعليا جانب من جوانب المعاملة الانسانية والأخلاقية حتى ولو كانوا حيوانات .