مع ظاهرة هذا العام القويه في افغانستان ومع تساقط الثلوج بشكل مكثف واقوى من كل موسم شتاء يمر عليه , فقد اودت هذه الثلوج بحياة الكثير من سكان افغانستان لى حوالي54 شخصا , وقد نشرت اخبار العاليم اليوم الاحد 5 فبراير 2017 , عن بلوغ حصيلة عدد كبير من الوفيات في غضون يومان فقط , جراء الانهيارات الثلجيه التي دامت لمده ثلاثة أيام حتى الان , وذلك بسبب تساقط الثلوج الكثيفه في مختلف مناطق افغانستان ووصولهم الى 54 قتيلا اليوم الأحد .

بيد انه تسود مخاوف من ارتفاع هذه الحصيلة مع عمل رجال الإنقاذ والطوارئ  في عمليات بدء فتح الطرقات للوصول إلى المناطق النائية في افغانستان , وعليها فقد قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الكوارث الطبيعية التي ادلت بتصريحاتها الى وكالة فرانس برس أن الانهيارات الثلجية فقد كانت نتيجتها إلى هدم عشرات المنازل والعمل على إغلاق طرقات في ولايات متشتته مابين وسط البلاد وشمالها وشرقها .

وعنها فقد قال محمد عمر محمدي احد سكان المناطق المتجمده في افغانستان :

“لقد قتل حتى الان حوالي 54 شخصا ولقد تمت اصابه 52 بجروح , جميعهم تاثرو نتيجة انهيارات ثلجية في مختلف مناطق افغانستان , وبسبب قوة الصقيع المنتشر هنا والذي وصل الى اثنان وعشرون ولاية”.

كما ولقد أضاف من جانبه على ان هذه الانهيارات , قد أدت إلى تضرر مايصل الى 168 منزلا وعلى مستوى النفوق بحوالي  340 رأس ماشية , ولازالت هناك علامات تزيد من مخاوف السكان والسلطات , من ازدياد هذه المشاكل و ارتفاع الحصيلة لان فرق الإنقاذ بدأت بفتح الطرقات والعمل على تسهيل الوصول إلى المناطق التي تعرضت لاضرار اكبر .

ولقد ذكرت وكالات الانباء في افغانستان , ان ولاية بدخشان  تعتبرت هي اكثر ولايه متضررة بشكل كبير من بين جميع المناطق الاخري , فقد قتل فيها حوالي 18 شخصا على الأقل , وقد كان من بينهم ثلاث نساء وعدد اطفال اثنان , وذلك بعد وصول الانهيارات الثلجية إلى منازلهم يوم امس ليلا .

وعنها فقد اردف بقوله ” المتحدث المحلي ناويد فروتان” حتى الان لا يزال هناك عشرات من الأشخاص العالقين ويجب مساعدتهم قبل الموت , والطوارئ يعملون جاهدون لمحاولة إنقاذهم .

ومن الجدير ذكره انه تم مقتل خمسة أشخاص في انهيارات ثلجية يوم امس ليلا , وذلك في إقليم بلخاب في ولاية ساري بول الواقع في شمال أفغانستان في حين علق عدد سبعون شخصا على الأقل وبقاؤهم مقموعين تحت الثلوج , والا الان لازالت عمليات انقاذهم قائمه بحسب ماذكره المتحدث باسم الولاية ذبيح الله أماني.

وعنها فقد أضاف من جانبه على أن “الطرقات إلى بلخاب حتى الان هي مغلقة ولازلنا نحاول فتحها” فقد أدى الصقيع والثلوج إلى مقتل شخصين ونفوق مئة رأس ماشية وذلك في ولاية بادغيس الواقعه غرب البلاد.