مطالبة موسكو باحترام قرار وقف النار في اوكرانيا واعتباره مطلبا هاما تدعو اليه واشنطن

في دعوه قدمتها واشنطن قبل ساعات , تبنت من خلالها فكرة احترام مطالبتها لموسكو بوقف النار في اوكرانيا , وبانه قرار فوري ويجب تنفيذه , فقد دعت الولايات المتحدة مساء يوم امس الاحد بتاريخ 26 فبراير الجاري , الحكومه الروسيه ومجموعات الانفصاليين الذين تقوم بدعمهم في شرق أوكرانيا إلى ضرورة احترام بعض المطالب الحاليه ومنها الهدنة الجديدة التي دخلت في اطار التنفيذ في يوم 20 فبراير الماضي , والعمل عليها فورا .

وعليها فقد صرح المتحدث باسم الخارجية الأميركية “مارك تونر” عبر بيان رسمي تم الاعلان عنه في وكالات الاخبار العالميه قال من خلاله :

“اننا ندعو روسيا والقوات الانفصالية التي تعمل على دعمها إلى احترام فوري لوقف إطلاق النار واخذ كل الأسلحة الثقيلة والسماح بتحرك مراقبي مجموعه الأمن والتعاون في شتى دول أوروبا وذلك بشكل كامل وبدون وجود اي تاخير او عقبات لتحقيقها ”

ومن الجدير ذكره , فان هناك 16 جندياً أوكرانياً تمت اصابتهم خلال الأيام الأخيرة وذلك بسبب عنف المواجهات التي قامت من جديد في مناطق شرق أوكرانيا فقد قام المتمردون الموالون لروسيا في يوم الجمعة بمصادرة طائرة من دون طيار تابعه الى منظمة الأمن والتعاون في دول أوروبا , وذلك بعدما تم الاعلان من قبل الجيش الأوكراني عن المواجهات القائمه في مساء يوم السبت.

في حين قد أضافت الخارجية الأميركية عبر تصريحات ادلت بها قبل ساعات وكانت صارمة اللهجة وقالت عنها :

“تتابع الولايات المتحدة عن قرب تصاعد أعمال العنف في شرق أوكرانياخلال الايام القليله الماضيه , وعن عملية فشلها الدائم بالتعاون مع القوات الانفصالية الموالية لحكومة روسيا , وبانها ملزمه باحترام وقف إطلاق النار المدرج ضمن اتفاقات مينسك”.

وعن ماذكره البيان الرسمي ايضا من قبل الولايات المتحده الامريكيه , فقد قال :

“نحن حاليا ندين استهداف مراقبي بعثة مراقبة خاصة من مجموعات الأمن والتعاون في أوروبا وعمدها الى مصادرة القوات الانفصالية الموالية لروسيا في حاله بوغها الى طائرة من دون طيار , وقد بات من المهم الان أن توقف هذه القوات هجماتها على البنى التحتية المدنية ومنها شبكة الصرف الصحي التي قد تتضرر بشكل كامل , وهو ماذكرناه مسبقا من خلال اتفاقيات دونيتسك”.