الفن اليوم : وفاة الفنان صلاح رشوان عن عمر يناهز 67 عاما بعد صراع مع المرض

انا لله وانا اليه راجعون , بلغنا خبر وفاة الفنان القدير صلاح رشوان , في تاريخ يوم امس الاثنين 20 فبراير 2017 , وذلك بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز السبعه والستون عاما , حيث ان الفنان الراحل صلاح رشوان لم يكن فقط ممثلا عاديا , بل انه كان ممثل يجب أن تتوقف أمام أدواره وأدائه فى كل أعماله التى قام بتقديمها عبر سنوات للجمهور العربي والمصري , وكثير ماكانت اعمله تحمل طابع الصدق فى الأداء والتفصيل في الادوار التي يجسدها .

وبالرغم من عدم تقديمه لدور البطولة نهائيا إلا أنه كان يجيد تجسيد أى دور يتم اسناد ملامحه المتلونة اليه في الاداء العام , وهو فنان متمكن من تقديم أدوار متباينه في الشر على نفس درجة الإجادة فى تقديم أدوار الخير , فقد تمكن من اقناع جمهوره به بشكل كبير حينما لعب دور شخصيه “عبادة العقاد” فى مسلسل “المال والبنون” الذي تابعه الاف العرب قبل سنوات , وكيف انه تمكن من تجسيد دور الاب الذي يريد ان يربي أولاده بعيدا عن المال الحرام .

كما وقد شهدت فترة حياته الفنيه تنوعا فارقا في الادوار التي قدمها للمشاهد ما بين الخير والشر , بيد انه كان محبوبا أكثر فى أدوار الخير والصديق الوفى الذي يحمل المباددئ ويمتثل لها , كما شاهدنا في دوره الذي جسده بمسلسل “الدالى” الى جانب الفنان الراحل صديق عمره” الفنان نور الشريف ” حيث تمكن صلاح رشوان من اتقان دور “رفقى عزيز” وهي شخصيه الرجل المسيحى الذي قام بمساعدة صديقه بوفاء وصدق في دور سعد الدالى.

وعن تاريخ الفن الذي قدمه صلاح رشوان قبل وفاته , فقد قام بالمشاركه مع العديد من النجوم فى مسلسلاتهم ومنهم النجم الكبير ” الفنان يحيى الفخرانى ” الذي مثل معه في مسلسل الخواجة عبد القادر , حيث ايضا شارك في هذا العمل نخبه من نجوم الفن المصري , كما ولقد شارك بالتمثيل الى جابن الفنانه إلهام شاهين في مسلسل “امرأة من نار” وفيه قام بتقديم شخصية الدكتور أحمد صبرى النجريدى .

وهو ايضا المشارك بدور كبير ومهم في مسلسل “أم كلثوم” حيث انه لعب دور الملحن الكبير لاغانيها , والكثير من مختلف الادوار والشخصيات التي لازالت مطبوعه في ذاكرتنا عن الفنان صلاح رشوان .

وفي صدد الاخبار المتصله بوفاة الفنان القدير صلاح رشوان , فلا زال هناك تواصل بين الدكتور أشرف زكى” نقيب الفنانين ” للعمل بشكل سريع على استلام و وصول جثمان صلاح رشوان , لكي يتم دفنه في أرض وطنه , فقد لاقى منيته في باريس حيث انه المكان الذي اوى اليه قبل وفاته للعلاج , الى حين وصول جثمانه سوف يتحدد وقت العزاء .