في اخر ماتقدمت به شركة تويتر العالميه , في صدد التحديثات الاخيره على نطاق عالمي لبرنامجها الخاص بالتواصل الاجتماعي , فقد قامت تويتر صباح اليوم الاربعاء 8 فبراير 2017 بالاعلان عبر منصتها الخاصه بـ التدوين المنصه المصغرة عن إدخالها مجموعة من التغييرات التي تسهم في عمل تاثيرات مختلفه على خدماتها وتعمل على تحسينها بشكل مطور يواكب رغبات المستخدمون لها واطلاعهم الدائم بجديد التغييرات والتحديثات عليها .

وجاء هذا الامر شاملا على منصة تويتر بما في ذلك عزمها على ايقاف عمليات إنشاء حسابات جديدة مسيئة  والعلم على توفير نتائج بحث ملتزمه بالامان والخصوصيه عبر منصتها , وللعمل على طوي وإخفاء التغريدات المسيئة أو ماتسمى بـ “مخنفضة الجودة ” وهو الارم الذي يعتبر هاما لجميع برامج التواصل الاجتماعي حاليا , واتمام ذلك بحيث تسهل التحديثات الجديدة من إمكانية الإبلاغ والعمل على عقاب الأشخاص المسيئين في التغريدات الاكثر انتشارا .

ومنها فقد كانت المنصة قد ألمحت الأسبوع الماضي إلى انه سيتم العمل عليها في وقت قريب مع بداية مارس المقبل , وتفعيل طريقة معالجة شامله بشكل اكبر , وذلك فيما يخص قضايا السلامة والاعتداء عبر المنصه الخاصه بالشركه والمستخدم معا , وايضا فان تويتر في تحديثها الاخير تحاول ان تفعل عبر المنصة عمليات اتخاذ بعض الخطوات الفعلية للحد من المحتوى المسيء وهو الامر الذي سيجعل من التغريدات المسيئة أقل وضوحا عبر الشبكه .

ولقد نوهت تويتر عزمها على توجيه تحديثها نحو منع المستخدمين الذين سبق منعهم من العودة إلى الموقع , والذي يندرج تحت اسم المستخدمون جديد أو بأسماء مختلفة، وصرحت بذلك على انها تعمل على تحديد الحسابات المعلقة بصوره مستمره وذائمه , فهي حاليا ترمي الى إيذاء ومضايقة الآخرين .

وعلى الرغم من أن المنصة لم تصرح عن الطريقة المتبعة للعزم بالقيام بشتى الامور المتعلقه بامان وراجة المستخدم , فتعتبر هذه خطوة هامة إلى الأمام في حال عملها كما توقعها الكثيرون عبر منصة تويتر .

ومن هنا فان تويتر تعلم حاليا على توفير “فلتر خاص يهتم بعمليات البحث الآمن”، وهو الذي يعمل بشكل افتراضي، بحيث تكون مهمة هذا الفلتر هي عملات اخفاء التغريدات، التي قد تعتبر حساسة ومسيئة المنشورة من قبل الحسابات التي لايتم الدخول عليها او بمعنى ” مجمده ” أو التي قام المستخدم بجعلها صامته لرغبته بعدم مشاركة التغريدات مع الاخرين , والتي تظهر في نتائج البحث.