مع استمرار تطورات عالم وشركات التقنيه والتطوير عالميا , تقوم شركة إنتل حايلا بالسعي الى عمليات التعاون الجديده مع إحدى شركات صناعة الحواسب الشخصية المطوره والتي تقوم ببناء حاسب متحول ومطور ياتي من فئة “2 في 1″، يمتاز بأنه سيقدم شاشة قابله للانحناء و للفصل، وذلك بالتوافق مع ما كشفته براءة اختراع تم الحصول عليها من قبل الشركة.

وبالرغم من ان هذا النوع من الرقائق الإلكترونية الأميركية لايتم تصنيعها عاده في الحواسب الشخصية بنفسها، إلا أنها تحاول بين فتره واخرى القيام بمختلف المهارات والتطويرات , بحيث يمكن الحصول على براءات اختراع بهذا الشأن، وهو الامر الذي تسعى فيه هذه الفتره إلى تقويه مبيعات الحواسب لتستفيد هي أيضًا من خلال الاستمرار بتبادلات تجاريه في مبيعات معالجاتها.

وبما ان شركة  إنتل قد تمكنت من الحصول على براءة اختراع حاسب متحول يقدم شاشة منحنية وتسمح بالفصل بين الشاشه والجهاز , وذلك في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وحتى الان لم يتم الاعلان عن وقت تنزيلها في الاسواق .

كما ولقد كانت الشركة ” انتل ” قبل ايام قد حصلت في العام الماضي على براءة اختراع لجهازها الجديد وهو حاسب محمول من فئة الكل في واحد يشبه حاسب لوحي ولكن بشكل اكبر , مع صناعه ذراع خاص لحمله، ولقد تمكنت به من الحثصول ايضا على براءة اختراع معمارية جديدة لمفاصل الحواسب من فئة الحواسيب المتحوله .

ومن الجدير بالاشاره ان التقنيه الخاصه بـ الشاشة المنحنية متوفرة بالفعل على أجهزة التلفاز والهواتف الحديثه و الذكية بمختلف انواعها , وذلك بشكل عام ما عدا الحاسب المحمول “أيسر بريدتر 21 إكس” Acer Predator 21 X وهو الجهاز الذي تم الاعلان عنه من قبل الشركة التايوانية في العام الماضي 2016 , وتوجيهه الى المستخدم والسوق مع سعر يبلغ نحو 9,000 دولار أميركي .

ومع ذلك الا انه لا يوجد أي حاسب محمول آخر مع شاشة منحنية وقابله للطي والفصل .

منها فقد اكد خبيرو الاجهزة والتقنيه على انه م المتوقع  أن تسعى شركة انتل خلال الفتره المقبله إلى تطوير تصاميم جديدة للحواسب الشخصية بهدف جذب المستهلكين الذين قل اهتمامهم بها وذلك بما يدفعها للتفكير في مصالح الحواسب اللوحية والهواتف الذكية التي تصنعها وتنتجها كل عام .

وهو الامر الذي ادى اخيرا الى تراجع مبيعاتها كثيرًا منذ خمس سنوات من وقتها وحتى اليوم .