وجهت وكالات الاخبار العالميه , مابين مؤيد ومعارض باختلاف ارائهها حول حظر دول اسلاميه من دخول الولايات المتحده الامريكيه , ومنها من قام بمهاجمة هذا القرار الذي وقع عليه رئيس امريكا الجديد ” دونالد ترامب ” ومنها من ايده , وكان للجانب التقني ومواقع التواصل الاجتماعي رايا هاما في ذلك , فقد عارض موقع التواصل تويتر قرارات ترامب الاخيره بشان الحظر على المسلمين من دخول امريكا .

وقدم تبرعا من قبل العاملون في الشركة المالكة لموقع تويتر قد وصل الى أكثر من مليون دولار نقدمة إلى الاتحاد الأمريكي الخاص بالحريات المدنية .

وفي اول تغريده نشرها موقع تويتر على الصفحه الرئيسيه ضد سياسه وقرارات ترامب العنصريه عبارة ” موقعنا أنشىء من قبل المهاجرين وسنقف معهم دائما “

وعليها فقد تعهد الاتحاد الأمريكي بالعمل على محاربة الحظر المؤقت الذي فرضه الرئيس الأمريكي ” ترامب ” وكان هذا في وقت سابق , حيث عبر على ان اللاجئين والمهاجرين القادمين من سبع دول ذات أغلبية مسلمة لايحق له ان يمنعهم من الدخول الى الولايات المتحده ضمن اي سياسه يفتعلها في رئاسه منصبه وتوليه زمام الحكم بامريكا التي لطالما عرفت بمبادئ الحريه والديمقراطية .

ولقد صرحت تقارير تم نشرها منذ وفت قريب , تفيد بان المنظمة الحقوقية جمعت ما يزيد عن اربعه وعشورن مليون دولار قدمت بصوره تبرعات على الإنترنت , وكان ذلك خلال الأيام القليلة الماضية وبين موقع تويتر عليها ان الشركة تعمل على تأجير السيارات الشهيرة بماركة “ليفت” وقد كانت دافع كبير لها بعمليه سعت من خلالها للتبرع بنحو مليون دولار إلى الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية في السنوات الأربع المقبله .

وفي ذات السياق فان هناك حاليا قرابة ألف موظف في تويتر بما يزيد عن 500 ألف دولار , فيما انه تم تبرع كل من المدير التنفيذي لموقع تويتر “جاك دورسي ” مع رئيس مجلس الإدارة “أوميد كوردستاني ” وقد قدما تبرعا بنفس القيمه بالمطابقه مع ماذكرته مدونة “تك كرانش” التي تخصص اخبارها حول جديد التكنولوجيا الحديثه وعالم التقنيات والبرمجه .

فيما ان هناك وكالات اخبار عربيه ودوليه , قالت ان المحامية “فيجايا غادي ” قدمت كلمه عبر رسالة إلكترونية إلى كافه موظفي موقع تويتر وقد اعربت فيها بقولها : “لم ينته عملنا  هنا بعد , وسوف تجدون خلال الأيام القادمة امورا مختلفه , فمن الممكن ان نرى موجة عارمة من التحديات القانونية وكثير من الدعوات لإصدار تشريعات ومجموعه من البيانات العامة ”

وأضافت مستطرده عبر رسالتها “لكن طالما أن هناك اختراقا للحريات المدنية، وبهذا فانني فخورة بالثقة كون اننا أفراد متوحدين وسوف نقف للدفاع عن الحرية في كل انحاء العالم وننسخر انفسنا لـ الاعتناء بالناس.”