وصول تاشيرات الحج في مصر الى 90 ألف هذا العام على اعقاب قرارات السعوديه بزيادة اعداد الحجاج

تزامنا مع اصدارا قرارات المملكه العربيه السعوديه , الصادره من وزارة الحج , بزياده عدد الحجاج الي بيت الله الحرام هذا العام , فقد صرح الدكتور إيهاب عبد العال , وهو عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة في مصر , بتوقعات بازدياد عدد الحجاج المصريين , وامكانية وصولهم الى عدد 90 ألف حاج مصري هذا العام , وبدايه العمل على تاشيرات الحجاج المصريين , وذلك فى حال موافقة الحكومة المصرية على استعادة حصتها كاملة من تأشيرات الحج للعام 1438هـ 2017 مـ .

في حين ان هذا الامر يأتى على خلفية صدور موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز , بالموافقه على رفع الطاقة الاستيعابية للحجاج فى موسم الحج هذا العام 1438هـ وبعد ان تمت توسعه الحرم المكي , حيث قررت وزراة الحج السعوديه , برفع إعداد الحجاج من الخارج وايضا من الداخل.

وفي هذا الصدد فقد اضاف الدكتور “عبد العال” فى اخر تصريحاته بقوله :  أن وزارة الحج والعمرة السعودية خفضت أعداد الحجاج الخارج والداخل وذلك بنسبة ستصل الى 20%، وبسبب يعود الى انشاء أعمال توسعة الحرم المكى منذ عام 1433 هـ، ومن جانبه فقد وضح أن حصة مصر في تلك ازياده جاءت فيتأشيرات الحج بنحو 62 ألف تأشيرة , وهذابعد أن كانت 79 ألف تأشيرة قبل أعمال التوسعة للحرم المكي .

ومن الجدير بالذكر ان الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن “وزير الحج والعمرة السعودى ” كان قد اعلن مسبقا  عن صدور موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز،في امكانيه رفع الطاقة الاستيعابية للحجاج فى موسم حج هذا العام 1438هـ.

وهو الامر الذي جاء القرار من خلاله علي رفع إعداد الحجاج من الخارج وكذلك من الداخل، والعمل على تسهيل الدول الإسلامية التي ترغب فى رفع أعداد حجاجها لهذا العام منعمليه ازدياد أعداد حجاجها، والعمل على تقديم كافة الخدمات والتسهيلات لضيوف الرحمن بما يتمكنوا فيه من أداء نسكهم بكل سهوله ويسر .

وعن اخر ماتم نقله عبر الموقع الإلكترونى للوزارة الحج السعودى , يوم امس الثلاثاء 10 يناير , فقد صرح ولى العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، وتاكيدات من قبله فى توجيهاته توسيع الفرص لراغبى الحج من مختلف الدول الإسلامية بشكل تدريجى بالوصول الى الأعداد المعمول بها قبل عام 1433هـ، وذلك بالتزامن مع اقتراب وقت انتهاء بعض مراحل التوسعة الكبرى التى يشهدها المسجد الحرام وكافه المشاعر المقدسة.

الامر الذي تم الاعلان على اثره من قبل الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، وزير الحج والعمرة السعودى، باوامر جاءت بعد صدور موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمانال سعود , على امكانيه زيادة الطاقة الاستيعابية للحجاج فى موسم حج هذا العام 1438هـ، ورفع أعداد الحجاج من للنطاقين الداخلي والخارجي .

والعمل على تمكين الدول الإسلامية الراغبة فى رفع أعداد حجاجها  لهذا العام من توفير زياده عدديه بشكل اكبر , والعمل على تقديم كافة الخدمات والتسهيلات  لضيوف الرحمن، وذلك بما يمكنهم من أداء نسكهم في صوره اسهل مما كانت عليه .