لقد ورد في جديد اخبار السعودية اليوم 2 فبراير 2017 , اخبار نشرت من قبل سفارة المملكة في مصر , متعلقه بمتابعه مجريات قضية احتجاز مواطنات سعوديات في مطار القاهرة ولم يتم السماح لهم حتى الان بالمغادره ,فقد تمت متابعه الامر من الجهات المحققه في هذا الشان في السفاره السعوديه بالقاهره باوامر ملكيه من سمو خادم الحرمين الشريفين , ومحاولة فح حجزهن بمطار القاهره في جمهورية مصر , وذلك على اعقاب قضية احتجاز أربع فتيات ووالدتهم في مطار القاهرة , بعد مشكله تمت بسبب مشادة كلامية عنيفه جرت بينهن وبين  إحدى العاملات في أمن المطار .

فقد تم التاكيد من قبل أم الفتيات في المطار بالقاهره , وذلك عبر اتصال اجرته معها جريدة الرياض السعوديه , والاخبار بان هناك موظفة مختصه بامور التفتيش في المطار , وقد حاولت استفزاز الفتيات بطريقه غريبة وهو الامر الذي تسبب لاحقا بعدم وضع الشنطة على سير التفتيش اثناء اتمام عمليات السفر والخروج من المطار .

وهو الامر الذي ادى اخيرا الى حصول مشادة كلامية استدعت تدخل أمن المطار والعمل على احتجازهن , ومن ثم شرعت السفارة بالتدخل في الامر بعد مغادرة الرحلة , حيث من المفترض أن تتم مغادرتها إلى مطار الملك فهد الدولي في الدمام , وذلك في تمام الساعة التاسعة صباحا عبر الخطوط الجوية المصرية .

بيد انه تمت المطالبه من قبل مسؤولين بالمطار بالعمد الى كتابة خطاب اعتذار للموظفة مقابل السفر عبر الرحله المقبله , ومنها فقد تمرفض ادارة المطار والمطالبه بحضور محامي ومندوب من السفارة حتى لاتشهد القضيه تعطيل اكبر من ذلك , وبغرض المحافظه على الحقوق القانونية بعد مغادرة الرحله , حيث انها كانت سبب في حدوث الم نفسي واجتماعي.

في حين قد صرحت السفارة السعودية صباح اليوم الخميس 2 فبراير 2017  في القاهره , وذلك عبر حسابها الرسمي في تويتر قائله , ان تم توجه محامي السفارة إلى المطار هذا اليوم وفي تمام الساعة 10:00 من صباح الخميس , وكان هذا بعد تلقي السفارة لبعض الاتصالات على أرقام تواصل بين الطوارئ والمواطنين السعوديين , وذلك من قبل إحدى المواطنات .

وكان السبب فيها حدوث مشادة مع إحدى العاملات في فناء مطار القاهرة , والعمل على تدخل شرطة السياحة في المطار وهو ماادى لاحقا الى عدم استطاعتها من اللحاق برحلة الطائرة التي حجزت عليهها الام وبناتها .

وحتى الآن , فلا زال محامي السفارة متواجد في المطار منذ تمام الساعة 11:00 من صباح هذا اليوم 2-2-2017 , وذلك بغرض متابعة الأمر واتخاذ الإجراءات الممكنه للمحافظه على حق المواطنة السعودية التي علقت في المطار .