تم التصريح من قبل وزير المالية المصري في صباح اليوم الثلاثاء 28 فبراير 2017 ” الدكتور عمرو الجارحى ” بالاعلان عن تغييرات مستجده على تسعيرة العملة الخضراء ” الدولار الجمركى ” وتاكيدات تشير الى خفض الدولار الامريكي إلى قيمة 15.75 جنيها , وذلك ابتداء من صباح يوم غد الاربعاء 29 فبراير الجاري ,مع العمل على مقارنة التسعيره المعتمد يوم غد مع الحاليه التي تبلغ 16 جنيها حاليا.

وعليها فقد أضاف الوزير الجارحي في حديثه الصحفي مع رويتز في صباح هذا اليوم قائلا :

” سوف يتم البدء بالعمل على السعر الجديد للدولار الجمركى , وذلك اعتبارا من يوم الأربعاء غدا وعند اليوم الاول من شهر مارس وحتى 15 مارس وذلك بالتعاقب مع أسعار صرف العملة فى جميع بنوك مصر المحليه “

وتسعيرة عملة الدولار الجمركى ستكون هيا الدافع في نظرة المستورد مع توفير رسوم بالعملة المحلية بما يساوي الرسوم الدولارية المفروضة عليه نظير الإفراج عن مجموعة البضائع التي يتم استيرادها مع التي تم احتكارها في مخازن الجمارك.

كما ومن الجدير ذكره ان جمهوريه مصر حاليا , قد عملت على خفض سعر الدولار الجمركى قبيل تاريخ انتصاف الشهر الحالى ” فبراير ” ذلك إلى قيمة 16 جنيها من 18.5 جنيه , وقد اتمت ذلك في وسط حالة من الغلاء الفاحش مع أسعار السلع والمنتجات التي وصلت إلى ركود فى النشاط التجاري مؤخرا .

ولقد تم توضيح السبب الرئيسى فى ذلك , وهو عامل خفض سعر الدولار الجمركى الذي يحقق المكاسب الكبيرة في التعامل به مع سعر الجنيه المصرى أمام الدولار , وذلك منذ نهاية ياير الماضي .