في النشرة الاقتصاديه ليوم امس الاثنين الموافق 20 فبراير 2017 , نجد بان الدولار يستمر في التراجع للاسبوع الثاني على التوالي امام الجنيه المصري , فقد كتبت صحيفة اليوم السابع الالكترونيه قبل ساعات من اغلاق تعاملات بنك مصر , بان سعر الدولار قد واصل تراجعه فى تعاملات الاثنين 20/2/2017 , ومنها فقد اغلقت اسعاره بتسجيل نحو 15.71 جنيه لقيمة الشراء، ولسعر 15.76 جنيه لقيمه البيع .

وعليها فقد تم التاكيد عبر اخر تحديث لاسعار الدولار في مصر مقابل الجنيه , من قبل بنك مصر الدولي على انه تم بعد تسجيل سعر الدولار لهذه القيمه , فقد شهد استقرارا واضح مع بداية تعاملات يوم امس الاثنين , وذلك عند نفس سعر الإغلاق في يوم الاحد الماضي , وذلك بتسجيله سعر 15.75 جنيه لقيمة الشراء، و سعر 15.85 جنيه لقيمه البيع.

بيد اننا نجد سعر الدولار قد استقر على نحو بسيط فى البنك الأهلى المصرى وذلك خلال اخر ثلاثه ايام تم خلالها التعامل به في معظم معاملات البنك الاهلي المصري , وقد سجلت اسعاره قيمة 15.73 في الشراء، و 15.83 جنيه في البيع .

وذلك باعتبار ان الدولار قد سجل أقل سعر للعملة الأمريكية خلال اسوبع كامل فى البنوك المحلية والأجنبية التي تتعامل به داخل مصر وفي بنوكها المحليه , ومن بينها بنك الإسكندرية، حيث وصلت قيمة وسعر الدولار فيه الى 15.70 جنيه لقيمة الشراء، و 15.80 جنيه لتعاملات البيع.

ومن الجدير ذكره ان سعر الدولار كان قد شهد تراجعات مختلفه ومستحدثه على مدار تعاملات يوم الاحد , وذلك مع الاستمرار  في حالة الهبوط التى تشهدها العملة الأمريكية بوجه عام أمام قيمه الجنيه المصرى , وهي النسبه الاكبر في الفارق الذي وصلت فيه العملة الخضراء مقابل الجنيه المصري لسنوات , وعلى وجه الاخص طوال ثلاثه اسابيع مضت .

وقد ذكرت الاخبار الاقتصاديه المصريه ان هذا التشتت في التسعيره للدولار الامريكي ياتي ضمن البيانات الرسمية الصادرة عن البنوك المحلية والعربية والأجنبية بشكل عام .