لقد ورد في نشرة الاخبار الاقتصاديه بتاريخ ايوم الاثنين 13 فبراير الجاري , تسجيل اسعار متراجعه لبرميل النفط عالميا , وبالخصوص في الولايات المتحده الامريكيه , حيث بلغ تراجع اسعار النفط بنسبة وصلت الى 2% , وهو الامر الذي تم تسجيل سعر 55.59 دولار للبرميل الواحد , وقد اعربت الولايات المتحده عن اسباب كثيره قد تسببت في هذا التراجع لاسعار النفط عالميا .

باعتبار ان تسجيل التراجعات المختصه بقائمه أسعار النفط , وبلوغ نسبة الانخفاض الى نحو اثنين بالمئة في تسجيلات اخبار الاقتصاد العالمي اليوم الاثنين 13 فبراير , كانت لها قوع كبير على نمو اسهم النفط والاقتصاد عاليما .

حيث تكبدت اسعار برميل النفط المنحدر هذا اليوم أكبر خسائرها منذ وقت منتصف يناير الماض مع دخول العام الجديد 2017 , حيث تم هذا التراجع تحت وطأة ارتفاع الدولار ومجموعه مؤشرات الاسهم , والتعاقب مع تحرك وازدياد إنتاج الخام في الولايات المتحدة الامريكيه , فقد كان السبب وراء فقدان العقود الآجلة لبرنت 1.11 دولار بالتواكب مع نسبة اثنين بالمئة 2% ومنها يسجل سعر برميل النفط بنحو 55.59 دولار للبرميل .

وياتي هذا الامر بالرغم من نزول وانخفاض سعر الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط الى 93 سنتا اي بنسبة 1.7 بالمئة , وذلك إلى نحو 52.93 دولار لسعر البرميل , وتعتر هذه هي أكبر نسب تمت هذا العام بعد تراجع اسعار الخامين منذ تاريخ يوم 18 يناير الماضي .

وعن هذا الانخفاض المفاجئ في اسعار النفط عالميا , صرح ” جيمس وليامز ” رئيس دبليو.تي.آر.جي إيكونوميكس العامل والمختص في استشارات الطاقة في منطقه أركنساس على انه الخام قد تراجع لاسباب محدده , جاء من اهمها تغييرات و ارتفاع سعر الدولار الامريكي , والذي جاء في وقت سابق من الجلسة واعمل على زيادة عدد الحفارات الأمريكية كما تطرق الى زيادة الإنتاجية الأمريكية ايضا , وذلك قد اثر بشكل كبير في مكامن النفط الصخري على وجه الخصوص .