خرجت مصادر دبلوماسية واعلنت اليوم الجمعة, بأن الإتحاد الأوروبي يقوم بالبحث فى عملية تشكيل مهمة لتقديم المشورة إلي الشرطة والقضاء فى دولة العراق وذلك بعد هزيمة تنظيم داعش, حيث قامت حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي بطلب مساعدة قبل سنة إلي الإتحاد الأوروبي.

وقد جاء ذلك فى مشروع خلاصة إجتماع لوزراء خارجية بلدان الإتحاد الأوروبي الـ 28 , فى يوم الإثنين الذي تم عقده فى لوكسمبورغ, والتى اطلعت عليه وكالة فرانس برس, رداً على طلب السلطات العراقية, ولهذا يقوم الإتحاد الأوروبي بدراسة نشر فريق لتقديم المشورة والمساعدة من أجل العمل والإسهام فى إصلاح القطاع الأمني.

وقد قام المشروع الذي ما زال يتعين على الوزراء القيام بتبنيه بشكل رسمي, بالإضافة , إلي أن هذا الفريق الذي ما زال يتعين تحديد ولايته ومهماته وتشكيلته وحجمه, سيساهم ويساعد فى عملية إصلاح الشرطة والقضاء بدولة العراق.

واوضح مصدر دبلوماسي آخر: بأننا نقوم بالتفكير فيما سنقوم بفعله فى العراق ما بعد داعش, مضيفاً: تمة حاجة شديدة إلي القيام بإتخاذ إجراءات محددة لكي يتم إصلاح قطاع الأمن من أجل تعزيز مكافحة الإرهاب, وتقديم المشورة الإتسارتيجية أو القيام بالمساعدة فى تجديد الشبكة الجنائية للشرطة والقضاء بالعراق.

وقد قال المصدر أيضاً : بانه من حيث المبدأ فثمة إجتماع لدي الدول الاعضاء الـ 28 للإتحاد الأوروبي, للقيام بالمضي قدما حول هذه المسالة ولكن مسائل أخري كثيرة تبقي فى تلك المرحلة تتمحور حول المهمات المحددة ونطاق هذه المهمة.

يذكر بان الإتحاد الأوروبي نشر بين 2005 و2013 مهمة مدنية تختص بتدريب القضاء بالعراق وكانت تضم ما يقرب من ستين خبيراً, وتعتبر حصيلة أدائهم مثيرة للجدل بشكل كبير.