أعلنت الشرطة البريطانية بأن ضباط وحدة مكافحة الإهارب سوف يقوموا بالتحقيق مع شخص تم اعتقاله وهو بحوزته سكينا خارج البرلمان اليوم الجمعة على الرغم من عدم إعلانهم الحادث بأنه عمل إرهابي.

هذا وقد قال شهود بأن الشرطة المسلحة قامت بإستخدام الصواعق الكهربائية لشل حركة هذا الرجل خلال مد يده ليستل سيكنا كان بحوزنه وهو يجري بإتجاه رجال شرطة يقومو بحراسة أحدي بوابات البرلمان فى منقطة وستمنستر بوسط مدينة لندن اليوم الجمعة, 16 يونيو 2017 .

حيث أعلنت شرطة المدينة البريطانية فى بيان لها اليوم : بانه من المبكر للغايه فى تلك المرحلة فهم الدافع .. ولهذا لم نقوم بالإعلان عن أنه عمل إرهابي.

وأضاف هذا البيان: ولكن نظرا للموقع والظروف والاحداث المأساوية التى وقعت فى الآونة الأخيرة فإن قيادة مكافحة الإرهاب سوف تقوم بالتحقيق فى هذا الحادث.

وتابع قوله: «نبقى منفتحين على احتمال أن يكون الإرهاب دافعا».

المصدر: وكالات