مستجدات إنسحاب دونالد ترامب من إتفاقية المناخ  , حيث تسبب إعلان دونالد ترامب, الرئيس الأمريكي, مساء يوم أمس الخميس, الذي أفاد فيه بأن الولايات المتحدة تعلن إنسحابها من اتفاقية باريس لمكافحة تغير المناخي, بإثارة الجدل الواسع, حيث قام ادان العالم هذا القرار بشدة ولم يقوم بالموافقة على تلك الخطوة التى سيترتب عليها الكثير من الأضرار البالغة فى المستقبل.

وأيضاً لم تخلي الولايات المتحدة نفسها حيث لم يختلف الأمر كثيراً فى داخلها, حيث قام المحتجون بتنظيم مظاهرات فى واشنطن العاصمة ونيويورك, وذلك بعد إعلان الإنسحاب, تنديدا بالقرار.

وقام الديمقراطيون ايضاً بالإنضمام مع هذه الإحتجاجات التى إنطلقت, حيث قال من جانبه تشاك شومز, زعيم الأقلية الديمقراطية فى مجلس الشيوخ, بأن قرار الإنسحاب يعد إحدي أسوأ الخطوات السياسية التى قد تم إتخاذها فى القرن الـ 21 , وذلك نظرا لما سوف يتسبب به من أضرار بالغة وكبيرة على الإقتصاد والبيئة الأمريكين, وذلك بحسب ما قامت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي بالذكر.

إنسحاب دونالد ترامب من إتفاقية المناخ يثير الجدل

اما الجمهوريون, والذي ينتمي إليهم دونالد ترامب, فقد قاموا بتدعيم هذا القرار, وقال ميتش ماكونيل, زعيم الغالبية الجمهورية فى مجلس الشيوخ, بان هذا الإنسحاب يعد هاما جدا فى سبيل صناعة الفحم الأمريكية, مثنيا على ترامب توجيهه ضربة أخري للرئيس السابق باراك أوباما والذي قام بالتوقيع على تلك الإتفاقية من أجل الحفاظ على البيئة.