داعش تعلن مسؤليتها على تفجير باريس و تفصح عن هوية المنفذ

وقع في مساء يوم الأمس الخميس حادث ارهابي جديد في العاصمة الفرنسية باريس ، اسفر عن سقوط احد عناصر الامن الفرنسي قتيلا و وقوع إصابات ما بين الخطيرة و العادية بين بعض افراد الامن الفرنسي ، و ذلك في حي الشانزلزية الشهير بمدينة النور ، فيما افادت وكالات الانباء عقب ساعات من وقوع الحادث إعلان منظمة داعش الإرهابية عن مسئوليتها الكاملة في تدبير و تنفيذ هذا الحادث الاجرامي ، الذي لم يكن الاول لها في العاصمة الفرنسية باريس .

و نقلا عن وكالة الأنباء الفرنسية فرانس برس ، ان التنظيم الاجرامي كان قد نشر عبر الوكالة التابعة له المسماه بـ اعماق عن مسئوليتها الكاملة في القيام بالحادث ، مفيدة ان من قام بتنفيذ ذلك الهجوم في وسط العاصمة الفرنسية احد افرادها و يدعى ابو يوسف البلجيكي ، و لم تفد المنظمة الارهابية عن هوية الجاني باية معلومات اخرى في بيانها ذلك سوى بإنه شخص ينتمي لصفوف الدواعش ، و من المرجح ان له جذور اوروبية .

من ناحية اخرى صرح المدعى العام لباريس فرنسوا مولان ، ان السلطات الفرنسية استطاعت في غضون الساعات القليلة الماضية تحديد هوية الارهابي منفذ الحادث بكل دقة ، لكنها لن تقدم على نشر اية معلومات عنه حتى الآن لحين التأكد من جميع حيثيات الواقعة ، كما تترك الفرصة الكافية للمحققون ان يتأكدوا إن كان للقاتل شركاء آخرين ام لا ، و اوضح مولان رغم ان هوية الجاني قد باتت معروفة إلى أن المباحثات الجارية على قدم و ساق تجعلنا نتكتم اية معلومات عن الجاني لحين الانتهاء بشكل كامل من إحكام جميع جوانب القضية ، و اوضح ان حياة افراد الامن الذين تعرضوا للهجوم لم تعد في موضع الخطورة الآن .

الجدير بالذكر أن هذا التنفيذ لم يكن الأول لتنظيم داعش في فرنسا ، و بحسب ما ذكرت داعش لن تجعله الأخير ! .