المخابرات الامريكية تبرأ نظام الاسد من إستخدام الكيماوي

فاجأ ضابط سابق في وكالة الإستخبارات المركزية الأمريكية المعروفة باسم السي آي ايه الجميع عندما صرح بشكل قاطع أن الأسلحة الكيماوية التي تم استخدامها في منطقة خان شيخون بإدلب في سوريا ، قد تم استخدامها من قبل التنظيمات الإرهابية المسلحة و من ضمنها داعش ، و أن النظام السوري بريء من هذا الإتهام .

و بحسب تصريحات الضابط المخابراتي السابق فيل جيرالدي لوكالة الانباء العالمية سبوتنيك ، أن التصريحات و القرارات التي صدرت عن الأدارة الأمريكية في البيت الأبيض بشأن إتهام الحكومة السورية بإستخدام الأسلحة الكيماوية خاطئة تماما .
و أكد جيرالدي ذلك بشكل قاطع ، و استند في تأكيده ذلك على أن التنظيمات المسلحة لها اكثر من سابقة تم اتهام النظام السوري فيها بإستخدام الأسلحة المحرمة دوليا و ثم يكتشف بعد ذلك برأة النظام السوري و تورط التنظيمات المسلحة في الأمر ، كما أن قد تم بالفعل صدور تقارير دولية تبرأ النظام السوري من ذلك و تؤكد خلو سوريا تماما من الأسلحة الكيماوية منذ عامي الفين و ثلاثة عشر و الفين و اربعة عشر ، و ذلك يزيد من تأكيد حصول تنظيم داعش و باقي التنظيمات الإرهابية على الأسلحة المحرمة و التي بالتأكيد دخلت عن طريق التهريب مثلما يحدث مع عناصر الافراد التي تدخل و تنضم اليهم .

و من جانب آخر اوضحت قناة سي بي اس نيوز الاخبارية الامريكية أن عناصر تنظيم داعش الموجودة في منطقة الموصل بالعراق كانت قد تورطت بالفعل منذ ثلاثة ايام في استخدام غاز الخردل المحرم دوليا في هجوم ارهابي وجهوه لاحدى الوحدات العسكرية الامريكية ، و التي كان يتواجد فيها عدد من المستشارين الأمريكيين و الأستراليين ، و قد اسفر ذلك الهجوم على تضرر حوالي خمسة و عشرين مواطنا عراقيا قد تم اسعافهم بالإختياجات الطبية و لم بتعرض احد المستشارين لأي أذى .