العراق تستدعي السفير التركي و تحتج على اردوغان

صرح مصدر مسئول عن وزارة الخارجية العراقية مساء امس الخميس انها قامت بإستدعاء رسمي للسفير التركي في العراق فاتح يلدز ، لإبلاغه عن احتجاجها على التصريحات الاخيرة التي ادلى بها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان و التي تعدي فيها حدوده بحسب ما قالت الخارجية العراقية و قام بوصم منظمة الحشد الشعبي بصفة الإرهاب ، و ابلغته احتجاج بلادها الرسمي على تعدي رئيسهم على احدى العناصر العراقية و تدخله المستمر و الغير مقبول في الشأن العراقي .

جاء تصريح اردوغان ذلك من خلال حوار مطول اجرته معه قناة الجزيرة الفضائية التابعة لدولة قطر ، و الذي ادلى فيه اردوغان بالعديد من تصريحاته و التي كان منها هجومه على جمهورية ايران و قوله انها تقوم باعمال تهدف إلى التوسع الفارسي في العراق و يساندها في ذلك الحشد الشعبي العراقي الذي يعتبر منظمة ارهابية حد وصفه و انه يجب ان نعرف من يقف خلفها ، كما صرح بنفس التصريح في وكالة انباء الاناضول التابعة للدولة التركية ، ان الحشد الشعبي العراقي الذي يتخذ من منطقة سنجار موضع تمركز له يعمل في الاساس ضد العراق و خاصة بلدة تعفر التي تقع في غرب مدينة الموصل و يتكون اغلب سكانها من التركمانيين التابعين في الاصل للجنس التركي المسئول عنه اردوغان بحسب تعبيره .

و قد اثارت تصريحات اردوغان تلك العديد من ردود الافعال في الاوساط العراقية و بين اعضاء التحالف الشعبي و الذي تربطهم علاقة وثيقة بايران كحليف قوي لهم ضد التدخلات الخارجية و الاخطار المحيطة بالمنطقة ، و قد اوضح المتحدث الرسمي باسم الخارجية العراقية المستشار احمد جمال ، من خلال حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك ، ان وزارة الخارجية العراقية قد قررت استدعاء السفير التركي و ابلاغه اختجاجها على تصريحات رئيس جمهوريتهم و اسلامه وثيقة احتجاج رسمية على ذلك .